نابلس - النجاح -  التوتر الذي تسببه ضغوط الحياة والعمل والمشكلات التي تواجهنا كفيل بالتأثير سلبًا على صحتنا، وربطت دراسات أخيرة حالات التوتر الطويلة، بأمراض القلب والكآبة والسكر، لهذا هناك 6 خطوات تخفف حدة التأثير في حالة التوتر:

الطعام

تناول الطعام الصحي المتوازن خلال حالات التوتر، وتجنب حالات الأكل المفرط الناتج عن القلق، يجنبك زيادة الوزن ويخفف الاكتئاب.

الرياضة

 ممارسة التمارين الرياضة أفضل طريقة طبيعية للتخلص من القلق، فالشعور الذي يحصل عليه الشخص بعد التمرين وممارسة الرياضة، سيكون مليئًا بالطاقة الإيجابية.

استشارة المختصين

التواصل مع مختص إذا بات الأمر مزعجًا ويعرقل الحياة اليومية، وأثبتت الدراسات أن الحديث مع الأشخاص المختصين بالصحة النفسية يخفف الضغوط والتوتر.
النوم

النوم الكافي هو من مفاتيح الشعور الجيد خلال اليوم، فوفقًا لأطباء مختصين، النوم المتقطع يرفع نسبة القلق لدى الإنسان.

معرفة الأسباب وعلاجها

يقول الطبيب النفسي، أندرو كيندر، إنَّ على الشخص الذي يتعرض للتوتر والقلق، مراجعة علاقاته الشخصية، وتحديد الأشخاص الذين يمكنهم مساعدته، ثم مواجهة المشاكل بشكل مباشر وفوري.

تنظيم الوقت 

لا تحمل مشاكل العمل معك للمنزل، وتذكر أنه من الطبيعي أن تحصل على أوقات فراغ غير عملية وغير إنتاجية. يقول الخبراء إن ليس عليك أن تحدد نفسك بالعمل، فهو وظيفتك، ولا يجب أن يكون محور حياتك وشخصيتك.