النجاح - ان استنشاق دخان حرائق الغابات خلال فترة قصيرة لن يسبب تطور السرطان وأمراض القلب والأوعية الدموية، ولكن قد يسبب الربو وتهيج الغشاء المخاطي وأوضح أندريه إلبافي، خبير قسم الأمراض غير المعدية في منظمة الصحة العالمية، في تصريح لوكالة "نوفوستي"، إنه "لم يدرس بصورة مفصلة تأثير دخان حرائق الغابات على المدى البعيد. هذا الدخان يحتوي على مواد مسرطنة، واستنشاق دقائقه المجهرية خلال فترة طويلة يزيد من خطر تطور أمراض القلب والأوعية الدموية. ولكن استنشاقه خلال فترة قصيرة لن يكون له تأثير واضح في تطور السرطان أو أمراض القلب والأوعية الدموية".

ووفقا لبيانات منظمة الصحة العالمية، يحتوي دخان حرائق الغابات على عدد هائل من الدقائق المهيجة للجهاز التنفسي والغشاء المخاطي، ما قد يسبب الربو. كما أن هذا الدخان يمكن أن يؤدي إلى انبعاث غازات الاحتباس الحراري التي عند استنشاقها لفترة طويلة، وفقا لنتائج الدراسات العلمية، قد يسبب مشكلات صحية مختلفة،  مثل التأثير السلبي في وظيفة الرئتين، ومشكلات في عملية التنفس والتهاب الشعب الهوائية والربو وحتى الموت المبكر.