النجاح - تخشى الأم على طفلها من أقل القليل ولا تتحمل أن يصيبه أي مكروه، لذلك فهي توليه كل اهتمامها ورعايتها، وبمجرد أن ترى عليه أي علامة ولو بسيطة من علامات المرض سرعان ما يراودها القلق وتسرع بسؤال جميع من حولها.

 ومن هذه العلامات التي تقلق الأم، ظهور الهالات السوداء تحت عيني طفلها مما يجعلها تتعجب كيف يظهر لطفلها هذه الدوائر الداكنة مثل الكبار.

 وهنا نقدم لكم أهم أسباب ظهور السواد تحت العين عند الأطفال :-

1- أسباب وراثية: يكون ظهور السواد لدى الطفل أمراً وراثياً طيعياً ولا داعي للقلق، لأنه مجرد تصبّغ في البشرة المحيطة بالعين.

2- أطفال البشرة الفاتحة: الأطفال الذين لديهم بشرة بيضاء أو شقراء، هم الأكثر عرضةً لظهور السواد تحت العين مقارنةً بالأطفال أصحاب البشرة الداكنة.

3- حساسية الجلد: إصابة الجلد بالتحسس بسبب تحسس في الجيوب الأنفية أو إصابة أنف الطفل بالاحتقان، أو بسبب تهيّج بشرة الطفل.

4- الإصابة بنزلات البرد المتكررة: تسبب الإصابة بنزلات البرد بشكل متكرر إلى حدوث انسداد في أنف الطفل، ممّا يؤدي لعودة الدم غير المؤكسجد إلى الشعيرات الدموية المحيطة بالعين، مما يزيد حجم الأوردة الدموية في هذه المنطقة، وظهور سواد تحت العين.

5- الجفاف: شرب كميات قليلة من الماء والسوائل تسبب إصابة بشرة الطفل بالجفاف، وهذا من العوامل المساعدة في ظهور السواد تحت العين، وقد يصاب الطفل بالإسهال أيضاً، فتظهر لديه هالات سوداء تحت العين، ممّا يعد مؤشراً على نقص سوائل الجسم.

6- فرك العينين: تعتبر عادة شائعة لدى بعضهم خصوصاً قبل النوم، أو عند مشاهدة التلفاز أو مراجعة الدروس، يسبّب تهيّج الأوعية الدموية وإصابتها بالضرر وظهور السواد تحت العين.

7- التهاب العين والجفن: وهو من الأسباب المهمة لظهور السواد تحت العين.

8- فقر الدم "الأنيميا": نقص الحديد يسبب ظهور السواد تحت العين، نتيجةً لقلّة إنتاج الهيموغلوبين.

9-التعرض لأشعة الشمس بكثرة: يسبب التعرض لأشعة الشمس بكثرة إلى إصابة البشرة بالتصبّغات، وهذا يؤدّي لظهور بقع داكنة حول العينين على شكل سواد واضح.

10- قلّة ساعات نوم الطفل: عدم النوم لساعاتٍ كافيةٍ يعتبر من العوامل الأساسيّة لظهور السواد تحت العين.