النجاح - هناك من يميل لاتباع نظام غذائي تمثل النباتات العنصر الغالب فيه، حيث يعتمد هؤلاء على الفواكه والخضروات بشكل رئيسي حيث ربما يكونون أقل عرضة للإصابة بالسكري من النوع الثاني.

وأجريت الدراسات على مدى يتراوح بين عامين و28 عاماًوكتب الباحثون في دورية جاما للطب الباطني أن من يحرصون على اتباع الأنظمة الغذائية النباتية بمختلف أنواعها كانوا أقل عرضة للإصابة بالنوع الثاني من السكري بنسبة 23%، مقارنة بمن تناولوا الكميات الأقل من الوجبات النباتية.

وقال الدكتور تشي سون، كبير الباحثين في الدراسة والباحث في كلية تي.إتش تشان للصحة العامة التابعة لجامعة هارفارد ومستشفى بريغهام آند ويمن في بوسطن، إن "الأنظمة النباتية يمكن أن تحسن عملية التمثيل الغذائي وتحد من خطر الإصابة بالسكري بطرق عديدة من بينها درء زيادة الوزن وتحسين حساسية الإنسولين وتقليل الالتهابات وغيرها من الآليات".

ويمكن لمن يحرصون على تناول الوجبات الصحية المكونة من نباتات بالأساس الحد من خطر إصابتهم بالسكري حتى إذا لم يكونوا ممن يلتزمون بالأنظمة النباتية بصرامة، سواء تلك التي تكتفي بمنع تناول اللحوم والدواجن والأسماك أو من يمتنعون أيضاً عن تناول المنتجات الحيوانية كالألبان والبيض.

وعادة ما ينصح الأطباء مرضى النوع الثاني من السكري باتباع نظام غذائي منخفض السعرات الحرارية والدهون والكربوهيدرات ويشمل الكثير من الفواكه والخضراوات الطازجة والحبوب الكاملة، إلى جانب القليل من الدواجن والأسماك. ويحث الأطباء المرضى أيضاً على تجنب الأطعمة الغنية بالدهون والسكريات والابتعاد عن تناول الكثير من اللحوم الحمراء أو اللحوم المصنعة.