النجاح - كشفت دراسة حديثة أجرتها جامعة "كاليفورنيا" الأمريكية، أن المعاناة من الارتجاج البسيط يمكن أن تؤدى إلى فقدان حاسة الشم.

من المعروف منذ فترة طويلة أن الأشخاص الذين يعانون من ارتجاج كبير يمكن أن يفقدوا شعورهم بالرائحة مؤقتًا وأيضًا يعانون من مشاكل فعالة، مثل القلق والاكتئاب.

ووجد العلماء أن هذا صحيح حتى بالنسبة للأشخاص الذين يصابون بارتجاج بسيط.

وقارن فريق من الباحثين 20 مريضًا بالمستشفى أصيبوا بارتجاج خفيف إلى 22 مصابًا بكسر فى الأطراف لكنهم لم يصابوا بارتجاج.

خلال 24 ساعة من وقوع الحادث، كان لدى ما يزيد قليلاً عن نصف المصابين بارتجاج خفيف إحساس بالرائحة، مقابل 5 فقط لكل المرضى المصابين بكسور فى العظام. بعد مرور عام، على الرغم من أن حاسة الشم عادت إلى طبيعتها ، إلا أن المجموعة الأولى من المرضى يعانون من قلق أكبر بكثير من المجموعة الضابطة.

وقال الدكتور"فانى ليكوير جيجوير"، طبيب قسم الطوارئ "سيعاني الكثير من الناس من ارتجاج خفيف فى مرحلة ما من حياتهم، لذا فإن إدراك أن لديهم مشكلة فى الشم هو الخطوة الأولى لإخبار الطبيب بها.. من المهم أن يبلغ المرضى عن أى فقدان للرائحة لأنه ليس شيئًا عن ممارستهم العام".