وكالات - النجاح - أشارت دراسة جديدة اجريت على مجموعة من البالغين الصينيين، الى وجود علاقة واضحة بين التعرض للتلوث الهوائي وخطر تكلس الشريان التاجي.

وأشار الباحثون في الدراسة الى ان الهدف الاساسي لها هو معرفة ما اذا كان للتلوث الهوائي علاقة بزيادة خطر الاصابة بتصلب الشرايين و تكلس الشريان التاجي.

وتوصل الباحثون الى مجموعة من النتائج التي نشرت في مجلة JAMA، والتي تؤكد وجود علاقة وثيقة بين التلوث الهوائي و زيادة خطر الاصابة بأمراض القلب و تدهور الحالة الصحية للشرايين.

وقال الدكتور مينغ وانغ، المؤلف الرئيسي للدراسة، ان نتائج هذه الدراسة يجب ان تساهم في فهم  اثار التلوث الهوائي في جميع انحاء العالم  و توفير البيانات المطلوبة و الادلة الداعمة لدعم طرح  مشكلة تلوث الهواء على نطاق عالمي".

واضاف ان امراض القلب والاوعية الدموية تعد من اكثر اسباب الوفاة شيوعا في العالم و معرفة مثل هذه العلاقة يساعد على ايجاد حلا عاجلا لمثل هذه المشكلة لما له من اثر كبير في تقليل اعداد الوفيات بسبب امراض القلب و تصلب الشرايين في العالم.