النجاح - تعتبر عمليات إنقاص الوزن مفيدة لمعظم حالات السمنة المفرطة إذا ناسبت حالتهم، لكن دراسة أمريكية حديثة أظهرت أن هذه العمليات أفضل للمراهقين الذين يعانون من السمنة مقارنة بالبالغين.

وهناك اكثر من دراسة أجريت فى  أمريكا على عينات البحث على 161 مراهقا بسمنة مفرطة و400 من البالغين بسمنة مفرطة منذ المراهقة، وتبين أنه بعد 5 سنوات من عملياتهم فقدت المجموعتان 26 -29 % من الوزن، كما أن 86% من المراهقين و53% من البالغين تم شفاؤهم من مرض السكرى.

وبينت الدراسة العمليات تصغير المعدة أكثر نجاحا عن المراهقين، ولكن يحتاجون إلى عملية أخرى بمعدل ضعفين مقارنة بالبالغين لأن المضاعفات أكثر حدوثا لديهم، وحذر الباحثون من بدانة المراهقين لأنهم أكثر عرضة لتدهور صحتهم مقارنة بالبالغين الذين اكتسبوا وزن زائد خلال فترة البلوغ من حياتهم.