النجاح - توصلت دراسة علمية حديثة إلى أن الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 50 عاماً الذين يشاهدون التلفاز أكثر من ثلاث ساعات ونصف يومياً هم أكثر عرضة لخطر فقدان الذاكرة.

ووفقاً لموقع صحيفة "ديلى ميل" البريطانية كشفت دراسة أجريت على أكثر من 3600 من كبار السن عن مشاهدة الكثير من الأفلام الوثائقية أو برامج الواقع، ما يقلل من قدرتهم على تذكر الكلمات بنسبة تصل إلى 10%.

ويقول الباحثون أن الإفراط في التركيز في البرامج المفضلة قد يؤدي إلى "إجهاد معرفى" يؤدي إلى فقدان الذاكرة، وهذا بدوره يدمر الأنشطة التى تبقى كبار السن أكثر وعياً، مثل القراءة أو ممارسة الألعاب التعليمية عبر الإنترنت.

وقد أجرت الدراسة كلية "يونيفرسيتي كوليدج" لندن بقيادة الدكتور دايزي فانكورت، وهي باحثة بارزة في قسم العلوم والصحة السلوكية.

وقالت الدكتورة "فانكورت": "لقد كان هناك اهتمام لأكثر من 10 سنوات في تأثير سلوكيات مشاهدة التلفاز على الإدراك، لكن الكثير منها تركز على الأطفال".

وللكشف عن كيفية تأثير التليفزيون على كبار السن، حلل الباحثون بيانات 3662 بالغًا تتراوح أعمارهم بين 50 عامًا أو أكثر.

وكشفت النتائج التي نشرت في مجلة "ساينس ريبورتس" أن الأشخاص الذين شاهدوا أكثر من 3.5 ساعة من التلفاز في اليوم شهدوا انخفاضا فى متوسط "الذاكرة الكلامية" يتراوح بين 8% إلى 10% على مدى السنوات الست.