نابلس - النجاح - سجل مرض السرطان نحو 9.5 مليون وفاة في عام 2018، أي بمعدل 26 ألف شخص كل يوم حول العالم، بحسب أرقام منظمة الصحة العالمية.

ورفعت منظمة الصحة العالمية هذا العام شعار "هذا أنا وسأفعل"، مستهدفة خفض معدل وفيات مرض السرطان بنسبة 25 بالمئة بحلول 2012، بالإضافة إلى رفع الوعي حول المرض وطرق محاربته.

ولا يزال العلماء يكافحون من أجل السيطرة على هذا المرض الخبيث، حيث طوروا أدوية وطرقا لعلاجه لكنها لم تصل إلى حد القضاء عليه.

وهذا المرض الخبيث دفع العالم إلى تخصيص الرابع من شباط/فبراير كل عام ليكون يوما عالميا يلقون فيه الضوء على المرض الخبيث وسبل القضاء عليه، والتضامن مع مرضى السرطان ممن يعانون من صعوبات، خاصة أولئك الفقراء، أو المحرومين من العلاج.
وهذه مجموعة من الأطعمة والعوامل التي تزيد من فرص الإصابة بهذا المرض.