نابلس - النجاح - تنفق شركات الادوية مبالغ طائلة من أجل انتاج أدوية مثالية لعلاج العقم، وذلك بواسطة هرمونات وأدوية مصنعة.

وقد أثبتت الأبحاث أن الخصوبة تعتمد على عدة عوامل منها أسلوب الحياة والعوامل الغذائية والعادات الصحية والتعرض للسموم وغيرها، وهنا بعض الطرق الطبيعية والمكملات التي تزيد الخصوبة ومنها:

المكملات العشبية:
فالاعشاب تعد مواد طبيعية كما أن تكلفتها أقل من علاجات العقم الطبية، لكن يجب عليك مناقشة تناولها مع طبيبك لانه بالرغم من أنها اعشاب طبيعية فإنها قد تتفاعل بصورة عكسية مع أدوية أو اعشاب أخرى والتي بدورها تعرض الجنين الى خطورة في حال حدوث حمل, وهذه بعض المكملات العشبية:


1- مزيج الخصوبة

ويحتوي على (chaste berry) وهو (عشب يعتقد بانه يحسن من الاباضة وينظم الهرمونات) وعلى larginin (وهو حامض اميني يحسن من تروية الاعضاء التناسلية)، الشاي الاخضر وبعض الفيتامينات والمعادن.

ويجب التاكد مع طبيبك لان بعض هذة الاعشاب خصوصا ال chaste berry يمنع اخذها خلال الحمل والرضاعة.

2 - التوت الاحمر

فأوراق التوت الاحمر يساعد في علاج العقم حيث انه يبني البطانة فيزيد فرص غرز البويضة المخصبة كما أنه يرخي الرحم ويهدي التقلصات.

3 - عرق السوس

يملك تأثيراً مشابهاً لهرمون الاستروجين ويساعد على تنظيم الدورة الشهرية يدعم المناعة ويجهز الجسم للحمل.

ولكن لعرق السوس عدة آثار جانبية فقد يزيد من ضغط الدم ويخفض البوتاسيوم لذلك يمنع اخذه من قبل مرضى الضغط والكلى والقلب او في حال التعرض لجلطة.


الغذاء الصحي

وجد بان تجنب تناول الكحول والقهوة واللحوم الحمراء والتركيز على تناول الخضراوات والفواكه والحبوب الكاملة يحسن من الخصوبة، كما أن ممارسة التمارين الرياضية بانتظام يزيد الطاقة ويقلل الاجهاد وبالتالي ينظم مستوى الهومون في الجسم.

الفيتامينات

من المهم اختيار منتج ذو نوعية ممتازة على ان يتم امتصاصه من الجسم.

المكملات الغذائية الكاملة

كالكورولا، وسبورولينا والاعشاب البحرية وهي طبيعية ومصادر حيوية تزيد من الخصوبة. أوميغا 3السمون، سمك الهلبون، ثعبان البحر ، وبصورة عامة فإن الاسماك بالاضافة الى المكسرات والبذور تعتبر مصدر رئيسي للزيوت المهمة التي تدعم الخصوبة.