ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - وفقا للباحثين يمكن أن يساعدنا تبديل البيجامات المصنوعة من القطن أو البوليستر للأزياء الصوفية على النوم بسرعة ولفترة أطول.

وقال الدكتور بول سوان من جامعة سيدني: "منذ وقت ليس ببعيد كان النوم تحت فراش الصوف قاعدة والعلوم الآن تعيد اكتشاف فوائد النوم في الصوف.

ربما ليس من قبيل الصدفة لأن الصوف ينظم درجة حرارة جسمك بشكل أفضل بكثير مما يجعلك في  "منطقة الراحة الحرارية".

ويشير البحث إلى أن الأشخاص الذين يرتدون بيجاما من الصوف وخاصة عندما تكون الأمسيات أكثر برودة ينامون بشكل أسرع وينامون لفترة أطول ونومهم يكون أعمق وأفضل جودة.

أصبح الاستمتاع بالنوم الجيد أمرا صعبا بشكل متزايد في العصر الحديث ولذا فإن أي شيء يساعد على ذلك مفيد لصحتك العقلية والبدنية".

وقام الباحثون بدراستين في البداية وفي كلتا الدراستين تم قياس معدل ضربات القلب ودرجة حرارة الجلد والرطوبة وأنماط الدماغ.

وتمتع أصحاب الملابسالصوفية بنوم إضافي لمدة سبع دقائق أو أكثر وفي الاستنتاجات التي توصلوا إليهاكتب المؤلفون: "هذه النتائج تسلط الضوء على الصوف كعازل فعال قد يؤثر على احترار الجلد ومن ثم تعزيز بداية النوم ونوعية النوم."