ترجمة : علا عامر - النجاح - وجدت أحدث الدراسات أن نظام الإضاءة الخافت يمكنه أن يقلل من قدرة الدماغ على التعلم والتذكر ، هذا ما يعد خطراً يهدد غالبية الأشخاص الذين يشعرون بالراحة عندما يعملون بوجود إضاءة خافته.

 حيث تم التأكد من صحة هذه النظرية من خلال أحد التجارب العلمية التي قام بها علماء في طب الأعصاب على قارض نهر النيل ، وهو قارض متميز  بنشاطه في النهار و نومه في الليل ، تماماً كالإنسان .

ولاحظ العلماء أن تعريض هذا القارض لإضاءة خافتة لمدة أربع أسابيع ساهم في تقليل قدرة العقل بنسبة 30% ،  وقد أثرت هذه الظاهرة على قدرة القارض على الإستجابة للمؤثرات الخارجية .

صورة ذات صلة

وقدر حذر العلماء من أن التعرض لهذه الظاهرة بإستمرار يساهم في تغيير تركيبة الدماغ على المدى البعيد .

وربما  يعد هذا السبب الرئيسي في نسيان بعض الأشخاص الأماكن التي ركنوا فيها سياراتهم عند قضائهم وقت طويل في مكان العمل .

المصدر: The inquisitr