النجاح - توصلت دراسة حديثة لباحثين من بوسطن في أميركا نشرت في مجلة "نيتشر جينيتكس" وأجريت على الفئران، إلى أن الدهون في الغذاء قد تحفز انتشار سرطان البروستات.

ووجدت الدراسة أنه عندما تفقد خلايا سرطان البروستات جينا معينا، فإنها تصبح مصانع صغيرة للدهون، مما يساعدها على الانتشار إلى مناطق أخرى في الجسم (وعندها يطلق عليه سرطان نقيلي).

بالمقابل فإن خلايا سرطان البروستات التي لم تفقد هذا الجين أيضا يمكن أن تنتشر، ولكن فقط إذا كان لديها مصدر خارجي للدهون من النظام الغذائي.

بالمقابل وجد الباحثون أن عقارا يقمع إنتاج الدهون يمكن أن يجعل سرطان البروستات النقيلي يتراجع في الفئران ويمنعه من الانتشار.

ويخطط العلماء لإجراء تجربة سريرية في الرجال المصابين بسرطان البروستات لمعرفة ما إذا كان إعطاء هذه الدواء علاجا فعالا لسرطان البروستات.