النجاح - قضت محكمة أمريكية بتغريم شركة "جونسون آند جونسون" للأدوية بما يزيد عن 110 ملايين دولار لامرأة تقول إنها أصيبت بسرطان المبيض بعد استخدامها بودرة تالك التي تنتجها الشركة.

وقالت لوي سليمب، 62 عاما، من فرجينيا، إنها أصيبت بالسرطان بعد استخدام البودرة لنحو أربعة عقود وقال المدعي العام إن الشركة لم تحذر بدرجة كافية عملاءها بشأن مخاطر السرطان المرتبطة بالمنتجات.

ويقول خبراء إنه لم يثبت حتى الآن وجود أي علاقة بين سرطان المبيض والمستحضر وتقول جونسون آند جونسون إنها ستطعن في الحكم.

ويعتبر هذا الحكم الأكبر حتى الآن من بين نحو 2400 دعوى قضائية مرفوعة ضد جونسون آند جونسون بسبب منتجاتها القائمة على معدن التالك، بحسب رويترز وفي بيان، قالت جونسون آند جونسون إنها تعتزم الطعن في الحكم.