النجاح - قامت "جمعية الألم الألمانية" بدراسة حول استخدام المسكنات، وخرجت بتقديرات ورد فيها: "يموت سنويًّا ثلاثة آلاف ألماني بسبب المضاعفات الناجمة من الإكثار من تعاطي العقاقير المُخففة للألم."

أصبحت آلام الرأس والظهر من الأمراض الشائعة اليوم، ودفعت هذه الحالة الناس إلى تعاطي المزيد من العقاقير المسكّنة للألم، وتشير إحصائية وزارة الصحة الألمانية إلى أنّ الأطباء كتبوا (6.3) مليون علبة دواء مسكنة للألم عام (2015)، وهذه الإحصائية تتحدث فقط عن العقاقير التي كتبها الأطباء الألمان في وصفاتهم، ولا تشمل العقاقير التي يمكن شراؤها من الصيدليات من دون الحاجة إلى وصفة طبيب.

وتثبت دراسة جديدة من الدنمارك أنّ بعض الحبوب المسكّنة للألم الشائعة في السوق، يمكن أنْ تسبّب السكتة القلبية، ويمكن لهذه العلاقة أن تتفاقم بفعل عوامل المرض والسنّ والجنس.

حلّل فريقُ العمل الدنماركي من "جامعة غينتوفتة" معطيات (29) ألف إنسان مريض مات بالسكتة القلبية في الدنمارك بين عامي(2001-2010)، وتوصّل الباحثون إلى أنّ (3400) مريضٍ كانوا يتناولون العقاقير المسكّنة للألم بانتظام.