النجاح - كشفت دراسة حديثة أن سماع الأطفال الذين ولدوا مبكراً عن موعدهم للموسيقى يساعدهم على الحفاظ على المعدل الطبيعي لنبضات القلب كما تعينهم على التنفس بصورة أسهل.فيما قد توصل العلماء إلى أن صوت الموسيقى الهادئة يساعد الطفل على النوم الجيد، ويجعله أيضًا هادئاً في أوقات اليقظة. ويعتبر الأطباء في الولايات المتحدة الأمريكية، أن الموسيقى لها تأثير فعال وعلاج أمن، فيمكن الاستعاضة بها عن المهدئات الأخرى التي لها تأثيرات ضارة على القلب والدماغ.

وبحسب ما ذكر موقع صحيفة الدايلي ميل البريطانية، وجد الباحثون أن تأثير الموسيقى يكون فعالاً، على أن تكون هادئة.توصلت إحدى هذه الدراسات إلى أن الغناء للطفل الرضيع قد يساعده على تنمية مهاراته اللغوية بشكل أسرع، كما و تساهم في وقاية الطفل من مشاكل النطق والكلام في مرحلة متقدمة من طفولته.