النجاح - أصيب شابان من جراء تعاطي مخدر نوع "نايس غاي"، وتم نقلهما وهما بحالة "متوسطة" إلى المستشفى، اليوم الأربعاء، فيما حذّرت وزارة الصحة الإسرائيلية من استخدام المخدر الذي تسبب بدخول 39 شخصًا على الأقل إلى المستشفيات.

وحذّرت شرطة الاحتلال ووزارة الصحة الإسرائيليتين، في بيان مشترك، من استخدام واستهلاك المخدر المعروف في السوق باسم "نيس غاي"، وأوضح البيان أنه تم خلط المخدر الذي يباع في الأسواق، بمادة سامة "أدت إلى دخول المستهلكين إلى المستشفى وحتى الموت".

وقالت شرطة الاحتلال إنها أجرت تحقيقًا مع قسم الإنفاذ والشعبة الطبية في وزارة الصحة الإسرائيلية، والذي كشف أن عقار "نايس جاي" الذي أدى إلى إصابة المستهلكين وإدخالهم المستشفى تم بيعه في عبوات بيضاء بدون كتابة عليها؛ وذلك على عكس عبوات "نيس غاي" المعروفة.

وأبلغت وزارة الصحة أن 39 شخصًا، تناولوا مخدرًا من نوع "نيس غاي" تم خلطه على ما يبدو بمضاد التخثر، والذي يستخدم في إبادة الفئران.

وشددت الشرطة ووزارة الصحة أن مخدر "نيس غاي" يحتوي على مواد خطرة وأن استخدامها غير قانوني.

وأفاد موقع "واللا" الإلكتروني، صباح اليوم، بنقل حالتين جديدتين إلى مستشفى "مئير" في كفار سابا وهما في حالة "متوسطة" إثر إصابتهما بالتسمم من جراء استخدام مخدر "نايس غاي".

ونقل الموقع عن أحد الأطباء المسؤولين في المستشفى، قوله: "نشتبه في أن الحالتين تنتمي إلى موجة التسمم التي شهدها شمال البلاد، التي أثارت شكوك بخصلط عقار بسم لإبادة الفئران".

وكانت الشرطة قد أعلنت "القبض على شخصين في حيفا (27 و31 عاما) بشبهة ترويج المخدرات، وأثناء تفتيشهما ضبط أفراد الشرطة أدلة تعزز من الشبهات المنسوبة إليهما".