وكالات - النجاح - قُتل، فجر اليوم السبت، الشاب صلاح عبد الحميد السيد (35 عاما)، جرّاء تعرضه لجريمة إطلاق نار في بلدة حورة بمنطقة النقب داخل أراضي عام 1948.

ويرتفع عدد ضحايا جرائم القتل منذ مطلع العام لجاري في البلدات والمدن الفلسطينية في الداخل إلى 54 قتيلا، في الوقت الذي تتقاعس فيه الشرطة الإسرائيلية عن القيام بدورها في كبح ظاهرة العنف والجريمة التي باتت تقض مضاجع المواطنين.