نابلس - النجاح - طالبت اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية في البلاد، بوقف حملة "الاعتقالات الترهيبية" التي تشنها شرطة الاحتلال في المجتمع العربي، بحسب ما جاء في بيان صدر عن اللجنة اليوم، الخميس، في أعقاب الاجتماع الذي عقده المجلس العام للجنة، مساء أمس، الأربعاء.

وذكر البيان أن المجلس العام للجنة عقد "اجتماعًا هامًا ومُوَسّعًا، في بلدية سخنين، جرى خلاله التباحُث في عدة قضايا هامة وشاملة، وفي مقدمتها تداعيات العدوان العام على شعبنا وجماهيرنا والمستجدات والأحداث الأخيرة، إضافة إلى قضايا ومواضيع أُخرى ودور ومكانة الرؤساء واللجنة القطرية".

وبحسب البيان، افتتح الاجتماع رئيس بلدية سخنين ونائب رئيس اللجنة القطرية، صفوت أبو ريا، وأكد أن "اللجنة القطرية أثبتت مرة أُخرى أنها قادرة على مواجهة التحدّيات في كل الظروف"، فيما ترأس الاجتماع وأداره رئيس اللجنة القطرية ورئيس مجلس محلي عارة - عرعرة، مُضر يونس، مستعرضا "مواضيع البحث وأهمية الاجتماع، من حيث المضمون والتوقيت والظروف".

وأشار البيان إلى أن "يونس قدّم تلخيصًا وتقييمًا مُوجزًا وشاملا حول عمل اللجنة القطرية، مُنذ بداية أزمة الكورونا ولغاية الأحداث والتطورات الأخيرة وُصولاً لهبّة وإضراب الكرامة وتداعياتها المتواصلة".

وحمَّل يونس حكومة الاحتلال وشرطتها "مسؤولية الأحداث الأخيرة وإسقاطاتها، على كل المستويات، وطالب بالوقف الفوري لحملة الاعتقالات الترهيبية في المجتمع العربي في الداخل المحتل، خصوصًا بين الشباب"، وأكد يونس أن "اللجنة القطرية كانت وما زالت وستبقى عنوانًا وحدويًا شاملا لرؤساء السلطات المحلية وللجماهير العربية وقضاياها العامة، في مختلف الجوانب".