النجاح - مددت محكمة الاحتلال في حيفا، اليوم الإثنين، اعتقال شبان من نحف، وأم الفحم، لمواعيد مختلفة.

وقررت المحكمة تمديد اعتقال الشابين؛ مجد قيس وجمال شباط، من نحف، حتّى السابع عشر من الشهر المقبل.

كما مددت المحكمة في وقت سابق اليوم، اعتقال الشابين محمد لبيب كيوان وأحمد رائد ضرار كيوان من أم الفحم لثلاثة أيام، بعد أن اعتقلتهما الشرطة، مساء أمس الأحد.

وفي ما يتعلق بالشابين المعتقلين من أم الفحم فهما صديقان للشهيد محمد محمود كيوان محاميد (17 عاما) الذي قُتل برصاص شرطة الاحتلال الإسرائيلية، حديثا.

وقررت المحكمة كذلك تمديد اعتقال الشيخ كمال خطيب حتى يوم الخميس المقبل، إلى أن تقدم شرطة الاحتلال لائحة اتهام ضده، أو إطلاق سراحه بحال عدم تقديم لائحة اتهام، وفق ما ذكر مركز عدالة.

 

ومما يذكر أن جريمة قتل الشهيد كيوان، ارتُكبت يوم 12 أيار/ مايو الجاري، إذ تعرض الشهيد لإطلاق نار من قبل عناصر شرطة الاحتلال عند مفرق "ميعامي"، رقد على إثرها عدة أيام في مستشفى "رمبام" بمدينة حيفا، وهناك أقر الطاقم الطبي استشهاده متأثرا بجروحه.

وشهدت أم الفحم حدادا وإضرابا شاملا في كافة المرافق، يوم الخميس الماضي، إثر استشهاد الشاب محمد كيوان من المدينة متأثرا بإصابته الحرجة بعد تعرضه لإطلاق نار، فيما انطلقت "زفة الشهيد" بمشاركة عشرات الآلاف من المشيعين، من أم الفحم والمجتمع العربي، من ساحة السوق البلدي إلى مثواه الأخير، الساعة السادسة من مساء ذلك اليوم.