نابلس - النجاح - شاركت حشود غفيرة، اليوم الخميس، في تشييع جثمان الشهيد محمد محمود كيوان (17 عاما) في مدينته أم الفحم، حيث ألقى ذووه نظرة الوداع الأخيرة عليه، ليزف بعدها بالزغاريد وأغاني النصر والفداء والشهادة.

وانطلق موكب تشييع جثمان الشهيد نحو الساعة السادسة مساء اليوم، حيث أقيمت صلاة الجنازة في ساحة قاعة السوق البلدي، وشيع الشهيد بعدها في موكب شارك فيه الاّلاف مر عبر شارع الخندق باتجاه شارع المدينة الرئيس حتى شارع الكينا، مرورا بشارع المحاجنة وصولا مقبرة المحاميد-المحاجنة.

والشهيد كيوان أحد ضحايا جرائم التحريض والعنصرية التي يمارسها الاحتلال، واستشهد برصاص الشرطة يوم الأربعاء 12 أيار/ مايو، في مفرق مستوطنة "ميعامي"؛ خلال اعتداءات الشرطة على الاحتجاجات التي انطلقت في الداخل الفلسطيني نصرة للقدس وغزة.

ووصل عشرات الآلاف من فلسطينيين مناطق الـ48 من كافة أنحاء البلدات العربية غب الداخل إسرائيل للمشاركة بتشييع الشهيد الفتى محمد كيوان، الذي استشهد أمس، الأربعاء، متأثرا بإصابته برصاص الشرطة.

ورفع المتظاهرون الأعلام الفلسطينية، ورددوا هتافات منددة بإسرائيل وممارساتها، فيما تشهد مدينة أم الفحم حدادا وإضرابا شاملا في كافة المرافق، الخميس، إثر استشهاد كيوان.