النجاح - قتل الشاب وليد ناصر (32 عاما)، من مدينة الطيرة، جراء تعرضه لجريمة إطلاق نار فجر اليوم الخميس، خلال تواجده في مدينة الطيبة.

وتلقت طواقم الإسعاف بلاغا عن جريح في مدينة الطيبة، وقدم الإسعافات الأولية لشاب يعاني من جروح بالغة الخطورة، وعمل الطاقم على إنعاشه، إلا أنه أقر وفاته متأثرا بإصابته الخطيرة.

و دلت التحقيقات الأولية بأن الشاب تعرض عندما تواجد بالحي الجنوبي لجريمة إطلاق نار خلال تواجده داخل مركبته.

وتشهد البلدات العربية تصاعدا خطيرا في أعمال العنف وجرائم القتل، في الوقت الذي تتقاعس فيه شرطة الاحتلال عن القيام بدورها وتواطؤها مع منظمات الإجرام، في حين يتصاعد عنف أفرادها ضد المواطنين العرب.

هذا، وقتل منذ مطلع العام الجديد 2021 في البلدات العربية، 13 ضحية وهم: وليد ناصر (32 عاما) من الطيرة، ومأمون رباح (21 عاما) من جديدة المكر، فواز دعاس (56 عاما) من الطيرة، سليمان نزيه مصاروة (25 عاما) من كفر قرع، بشار زبيدات (18 عاما) من بسمة طبعون (برصاص الشرطة)، محمد مرار (67 عاما) من جلجولية، صائب عوض الله أبو حماد (21 عاما) من الدريجات بالنقب، محمّد ناصر جعو إغباريّة من أم الفحم (21 عامًا)، محمد أبو نجم (40 عاما) من يافا، أدهم بزيع (33 عاما) من الناصرة، أحمد حجازي ومحمود ياسين من طمرة (برصاص الشرطة) وسعيد محمد النباري (23 عاما) من حورة.

يذكر أن الحصيلة لا تشمل ضحايا جرائم القتل في مدينة القدس وهضبة الجولان المحتلتين.