النجاح - تتواصل الاستعدادات في مدينة طمرة لاستضافة المظاهرة العربية القطرية، اليوم السبت، عند الساعة الثالثة والنصف، وذلك تنديدا بالعنف والجريمة ورفضا لتواطؤ شرطة سلطات الاحتلال الإسرائيلية في مكافحة العنف والجريمة، وفوضى السلاح وفك رموز جرائم القتل.

وتأتي المظاهرة القطرية بدعوة من لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية في البلاد، في أعقاب تصاعد العنف والجريمة وآخرها استشهاد الشاب، أحمد حجازي، برصاص شرطة الاحتلال الإسرائيلية في مدينة طمرة وأحداث الناصرة في الأسبوع الماضي.

وجاءت المظاهرة القطرية، فيما تتواصل للأسبوع الثالث على التوالي، المظاهرات والاحتجاجات أيام الجمعة في العديد من البلدات العربية ومداخل ومحاور الطرقات الرئيسية، حيث اعتدت شرطة الاحتلال الإسرائيليّة، أمس الجمعة، على تظاهرات شهدتها بلدات عربية ضد العنف والجريمة وتواطؤ شرطة الاحتلال مع عصابات الإجرام، مع استفحال جرائم القتل.

وتعقد سكرتارية المتابعة اجتماعها القادم يوم الإثنين المقبل لتعزيز وجدولة العمل الشعبي والرسمي والقضائي والدولي، في سبيل القضاء على العنف والجريمة والسوق السوداء والخاوة.

إلى ذلك، أشادت لجنة المتابعة في بيان لها بردة الفعل الشعبية الكبيرة على انفلات الجريمة وبالأخص الجموع الكبيرة، التي احتشدت في تشييع جثمان الشهيد أحمد حجازي، إضافة إلى الوقفات والاحتجاجات في الناصرة وأم الفحم وكفركنا والطيرة، والطيبة، ويافا، ونحف، وباقة الغربية، وحيفا، وشفاعمرو، وغيرها.

 

وحيت لجنة المتابعة الوقفات الأسبوعية الحاشدة التي تشارك فيها حركات شبابية ولجان شعبية وأحزاب سياسية في مختلف أنحاء البلاد، واعتبرت المتابعة هذه النشاطات بمثابة نموذج شعبي من الضروري الاحتذاء به في كل المواقع.

وبعد النقاش الذي شارك فيه مندوبو مركبات المتابعة تقرر ما يلي:

- بعد التنسيق مع بلدية طمرة ومع اللجنة الشعبية فيها، تقرر الدعوة إلى مظاهرة شعبية قطرية حاشدة، وذلك بعد عصر يوم السبت في الساعة الثالثة والنصف في مدينة طمرة.

- تنظيم وقفات احتجاجية أسبوعية في أكثر من عشرة مواقع على مدار الأسابيع القادمة على الشوارع الرئيسة المحاذية للقرى والمدن العربية، ابتداء من نهاية الأسبوع الحالي على أن تقوم اللجان الشعبية والحركات الشبابية والسلطات المحلية المعنية بتنسيق هذه الوقفات.

- تنظيم مظاهرة قطرية كبرى في "تل ابيب"، تتجند مركبات المتابعة الحزبية والسلطات المحلية العربية لإنجاحها وترتيب سفريات منظمة للمشاركين، ودعوة أطر وشخصيات وأفراد من المجتمع اليهودي للمشاركة في هذه المظاهرة التي سيعلن عن موعدها لاحقا.

- عقد اجتماع تشاوري سياسي-حقوقي في مطلع الأسبوع المقبل، بمشاركة سكرتيري مركبات المتابعة وأعضاء المنتدى الحقوقي الذي ينشط إلى جانب لجنة المتابعة للتداول في ثلاث قضايا:

1- رفع دعوى قضائية ضد حكومة وشرطة وجيش الاحتلال بسبب التواطؤ مع عصابات الإجرام، وتوفير سلاح الجريمة لهذه العصابات.

2- تدويل قضية العنف والجريمة التي يعاني منها المجتمع العربي.

3- دراسة المعاني والإمكانيات المتاحة لإعلان المجتمع العربي عن عصيان مدني.

-عقد مؤتمر صحافي للإعلام العربي والعبري والدولي حول الطابع السياسي العنصري لإشاعة العنف والجريمة في المجتمع العربي.

- بحث وتبني الخطوات التي ستقرها اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية، حول ما يخص السلطات المحلية العربية في المعركة لمواجهة العنف والجريمة.