النجاح - ذكرت مصادر مطلّعة على حيثيات النقاشات الدائرة بين مركبات القائمة المشتركة من جهة والنائب منصور عباس من جهة أخرى، أن اجتماع الكتلة البرلمانية الأسبوعي لم يعقد لأسباب غير معلومة.

وأضافت المصادر أن النقاشات آخذة بالاحتدام في أعقاب التصريحات المتتالية للنائب عباس والتي اعتبرتها مركبات القائمة المشتركة تقوض أركان العمل البرلماني والسياسي للأحزاب العربية.

وأشارت ذات المصادر إلى أن اجتماعا عقد قبل نحو أسبوع بين رؤساء المركبات الأربعة في القائمة المشتركة (أيمن عودة وإمطانس شحادة وأحمد طيبي ومنصور عباس) بوساطة رئيس لجنة المتابعة العليا، محمد بركة، ورئيس اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية، مضر يونس، ناقش آخر المستجدات والتطورات والنقاشات في القائمة المشتركة ومحاولة التوصل إلى اتفاق يوقف التراشق الإعلامي بين مركبات المشتركة والنائب عباس.

وحسب ما ذكرت المصادر فإن الاجتماع لم ينتج عنه أي اتفاق، وهذا ما يؤكده استمرار "حرب البيانات" والتراشق الإعلامي على خلفية مواقف النائب عباس وتصريحاته الأخيرة.