وكالات - النجاح - توفيت، اليوم الأحد، مسنة من مدينة باقة الغربية متأثرة بإصابتها بفيروس كورونا المستجد، ما يرفع حصيلة وفيات كورونا في البلدة إلى 12 حالة وفاة، منذ الإعلان عن انتشار الفيروس بالبلاد في آذار /مارس الماضي.

وأعلن مستشفى "هيلل يافة" في الخضيرة في بيان لوسائل الإعلام عن وفاة المسنة من باقة بكورونا.

وأدرجت باقة الغربية ضمن البلدات الحمراء، كما أدرجت ضمن قوائم البلدات التي سجل بها أكثر من 10 وفيات، بحسب معطيات لجنة كورونا في الكنيست.

تجرى وللأسبوع الثاني على التوالي فحوصات يومية لاكتشاف كورونا في محطة الفحص في ديوان باقة دون الحاجة لتحويل من طبيب، أو محطات الفحص في صناديق المرضى.

ووفقا لبيان المستشفى يرقد في المستشفى 50 مصابا بفيروس كورونا، 21 مصابا وصفت حالتهم بالطفيفة، و11 مصابا حالتهم متوسطة، بينما يرقد 17 مصابا بحالة وصفت بالخطيرة جدا منهم 6 تم ربطهم بأجهزة التنفس الاصطناعي.

وذكر المستشفى في بيانه أنه، يوم أمس السبت، توفي مسن يبلغ من العمر 90 عاما من الخضيرة ومسنة تبلغ من العمر 77 عاما من باقة الغربية، المسنان كانت لديهما أمراض مزمنة، بحسب المستشفى.

وفي ذات السياق، أعلن الطاقم الطبي في مستشفى الجليل الغربي في نهريا، عن وفاة رجل (56 عاما) من قرية بيت جن متأثرا بفيروس كورونا المستجد.

وأفاد الناطق بلسان المستشفى، بأن "المريض عانى من أمراض مزمنة، إذ كان يرقد في أحد أقسام كورونا وفي الساعات الأخيرة طرأ تراجع على حالته ما اضطر الطاقم الطبي لمحاولة إنعاشه بيد أنه جرى إقرار وفاته بعد فشل محاولات إنقاذ حياته".

وفي بيان صدر عن المستشفى صباح اليوم، الأحد، جاء فيه أن "82 مريضا يرقدون في أقسام كورونا، بينهم 45 بحالة خطيرة، 22 بحالة متوسطة والآخرون بحالة طفيفة.