النجاح - اعتقلت قوات الاحتلال المسؤولة عن هدم البيوت في منطقة النقب، رئيس مجلس القيصوم سلامة الأطرش، واعتدت عليه صباح اليوم، الأربعاء، إذ أصيب في رأسه ونقل إلى مستشفى "سوروكا" في مدينة بثر السبع، حسبما قال نائب رئيس المجلس الإقليمي القيصوم، عقاب الدريجات.

وأضاف الدريجات في حديثه لـ"عرب 48" أنه "اعتدى عدد من عناصر وحدة ‘يوآف’ على رئيس المجلس الإقليمي القيصوم، سلامة الأطرش، وأصابوه في رأسه ما اضطر لنقله للعلاج في مستشفى ‘سوروكا’. وهذا بعد تصديه لمحاولة توزيع أوامر هدم منازل في قرية الأطرش التابعة للمجلس الإقليمي القيصوم.

 

وختم بالقول إن "وحدة ‘يوآف’ تلاحق كل المواطنين العرب في النقب".

وأعلن رئيس مجلس تل السبع المحلي، عمر أبو رقيق، اليوم عن إضراب لمدة 3 أيام إسنادا لمجلس القيصوم الإقليمي، معلنا تماثله مع رئيسه سلامة الأطرش، وأنه ينظر بخطورة بالغة إزاء الاعتداء عليه.

واستنكر رئيس بلدية أم الفحم، د. سمير صبحي، "الاعتداء الجسدي الآثم الذي وقع اليوم، الأربعاء، من قبل أفراد في دورية شرطة الاحتلال على رئيس مجلس إقليمي القيصوم في النقب، سلامة الأطرش، وتحويله للمستشفى لتلقي العلاج، ويعتبر ذلك اعتداءً على أهلنا جميعاً في النقب".

وطالب د. صبحي بـ"فتح ملف تحقيق مع أفراد الشرطة المتورطين بالاعتداء، ومحاسبتهم، وعدم المرور مرّ الكرام على اعتداء من هذا القبيل، خاصة أن السيد سلامة الأطرش هو منتخب جمهور، ويمثل المواطنين في كل ما يخص همومهم وقضاياهم"