نابلس - النجاح - أعلنت الجهات الصحية عن وفاة مسنة بفيروس كورونا المستجد في قرية باقة الغربية في الداخل المحتل، وأفادت أنها كانت تعاني من عدة أمراض مزمنة ومشاكل صحية.

وقال الناطق بلسان مستشفى (رمبام) في حيفا أنه "في قسم الكورونا، في مستشفى رمبام، توفيت مسنة، في سنوات السبعينات من عمرها، من سكان باقة الغربية. عانت المسنة من أمراض مزمنة سابقة ومشاكل صحية، دون علاقة لها بفيروس كورونا".

والجدير بالذكر أن عدد مصابي عدوى كورونا في باقة الغربية، بلغ 37، بينهم طالبان وثلاثة أطفال. وناشدت الطواقم الطبية وبلدية باقة الغربية السكان بالالتزام بالتعليمات الصحية وعدم الاستهتار بها حرصا على السلامة.