النجاح - توفيت مساء امس الأحد، مُسنة (90 عاما) من بلدة طمرة، نتيجة إصابتها بفيروس كورونا المستجد.

وهي حالة الوفاة الأولى التي تُسجل في المجتمع العربي في الداخل الفلسطيني من جراء الجائحة.

يشار إلى أن قريب الضحية أوضح في منشور على "فيسبوك" أنها  كانت مصابة بفيروس كورونا وأن تقرير الطبي ذكر أن الوفاة جاءت نتيجة لتوقف عمل القلب وتدهور حالتها الصحية.