النجاح - اعلن المنتدى الحقوقي في لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية في الداخل المحتل، في بيان له،  عن قرار حول تقديم شكوى لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، حول تخاذل الاحتلال بمواجهة العنف والجريمة بالمجتمع العربي، بالداخل المحتل.

جاء ذلك خلال اجتماع طارئ للمنتدى الحقوقي،  حيث تم بحث موضوع الأبعاد الحقوقية والدولية لموضوع العنف والجريمة، وذلك ضمن مساعي اللجنة لمواجهة آفة العنف والجريمة.

وأوضح البيان أنه تقرر خلال الاجتماع كذلك "التوجه لمؤسسات دولية مؤثرة لفضح سياسات التقاعس الإسرائيلية".

وشارك في الاجتماع رئيس المتابعة، محمد بركة، النائب د. يوسف جبارين (مركز المنتدى الحقوقي)، النائب أسامة سعدي، المحامي عمر خمايسي، المحامية سوسن زهر، المحامي مصطفى سهيل، توفيق عريعر، د. أحمد أمارة، والمحامية أنهار حجازي، وسلطان أبو عبيد.