وكالات - ترجمة خاصة - النجاح - تشير الأكاديمية الأمريكية لطب النوم أن أكثر من 50% من البالغين يعانون من الكوابيس المتكررة حيث يعاني الكثير من الأشخاص من الكوابيس المتكررة التي تحدث لدى الأطفال بشكل أكثر من البالغين.

وتسبب هذه الكوابيس المتكررة  في كثير من العواطف السلبية مثل الغضب و الحزن و القلق و الشعور بالذنب مما يؤدي إلى صعوبة العودة النوم مرة أخرى.

وعادة ما يكون هناك سببا معينا للكوابيس المتكررة مثل الضغط و القلق و الاكتئاب.

حيث أثبتت دراسة أن الضغط و الخوف خصوصا في مرحلة الطفولة يتحول إلى أحد أهم الفرص التي يستغلها الجسم لاستنزاف هذه العواطف مما يؤدي إلى المعاناة من الكوابيس المتكررة  في وقت متأخر من العمر. من الممكن أن تتضمن هذه الكوابيس مواقف تتعلق بالقيمة الذاتية و الانتكاس الصحي و نوبات الهلع.

ويعد اضطراب الكرب التالي للرضح(PTSD) , وهو حالة صحية عقلية يستثيرها حدث مخيف مما يؤدي إلى استرجاع الأحداث و الكوابيس المخيفة, احد أهم أسباب الكوابيس المتكررة حيث يعاني أكثر من 71% من الأشخاص البالغين من هذه الحالة.

ويعد تضاعف أعراض هذه الحالة و زيادة فرص الإصابة بالاكتئاب و التقليل من ساعات النوم احد أهم الآثار السلبية الناجمة عن الكوابيس المتكررة في مثل هذه الحالة.  تقوم هذه الكوابيس المتكررة بإعادة إنعاش الصدمة الأساسية مرات عديدة حيث تقع أكثر من مرة خلال  الكابوس بسبب مشاعر معينة نتجت عن هذه الصدمة الأساسية.

بالإضافة لذلك, يعتبر توقف النفس أثناء النوم احد أهم أسباب الكوابيس المتكررة و هي حالة تسبب بقطع النفس أثناء النوم مما يسبب اضطرابا في الجهاز العصبي يؤدي إلى  النعاس الشديد خلال النهار و الهلوسة و شلل النوم.

وحسب دراسة أجريت عام 1998 فان أحد أكثر الأسباب شيوعا للكوابيس المتكررة هو تناول بعض الأدوية مثل أدوية ضغط الدم و الأدوية المضادة  للاكتئاب ,بالإضافة إلى تعاطي المخدرات.

بالتالي يكون علاج هذه الكوابيس المتكررة عن  طريق علاج عدة مشاكل صحية وعقلية مثل الاكتئاب و القلق و قلة النوم و مرض اضطراب الكرب التالي للرضح باستخدام الطرق المناسبة.

ولا سيما عن طريق تغيير نمط الحياة مثل:

- تحديد جدول نوم منتظم

- التقليل من استعمال الالكترونيات

- التقليل من استعمال المنشطات

-  ترتيب الفراش قبل النوم

-ممارسة تمارين التنفس العميق

- إخبار الآخرين بأحلامك

- إعادة كتابة أحلامك