النجاح - قالت شركة نتفليكس أمس الأربعاء إنَّها ستسحب كلَّ أفلامها من مهرجان كان السينمائي الذي يقام الشهر القادم، بعد أن منع المنظمون خوض أفلام الشركة مسابقاته لرفضها عرضها في دور السينما.

وقال تيد ساراندوس، مدير المحتوى في نتفليكس، في مقابلة مع مجلة "فارايتي": إنَّ عرض الأفلام في مهرجان كان لن يكون له معنى بعد أن غيّر قواعده.

وكان مدير المهرجان تييري فريمو قال الشهر الماضي: إنَّ نتفليكس رفضت توزيع أفلامها في دور العرض بفرنسا، وبالتالي ستمنع من المنافسة في الحدث الذي يستمر (12) يومًا. لكنَّه أوضح أنَّ بوسع الشركة عرض أفلامها خارج المسابقات الرسمية.

وقال ساراندوس لمجلة "فارايتي": إنَّ نتفليكس لن تشارك خارج المنافسات. وأضاف "لا أظن أنَّ هناك أي منطق في الخروج من المسابقات".

وتعتزم نتفليكس عرض ثمانين فيلمًا في العام الحالي لعملائها الذين يبلغ عددهم (109) ملايين على مستوى العالم.

وعرضت الشركة بضعة أفلام مثل "برايت" من بطولة ويل سميث في عدد محدود من دور العرض، لكن معظم سلاسل دور العرض الكبرى رفضت طرح أفلام نتفليكس لأنها تعرضها على الإنترنت في نفس التوقيت.