النجاح - تستعد الحكومة الصينية لإطلاق موسوعة رقمية على الإنترنت، مستعينة بأكثر من 20 ألف شخص لبناء ما وصف من قبل مسؤولين صينيين بـ"السور الثقافي العظيم" وستستعين الحكومة الصينية بعشرات الآلاف من الباحثين وأساتذة الجامعات، لتطوير هذه الموسوعة التي ستغطي أكثر من 100 فرع من فروع المعروفة حيث سيعملون على 300 ألف مقال في الموسوعة، تركز في المقام الأول على استعراض أهم وأحدث الابتكارات الصينية في مجالي التقنية والعلوم، إلى جانب دعم التراث الثقافي للصين وقيم مجتمعها.

ومن المقرر أن يتم إطلاق اسم "الموسوعة الصينية" على المشروع الجديد، الذي سيتواجد رسميا على الإنترنت العام المقبل، وفقا لما أورده موقع "فايس نيوز".

وتقوم شركات في الصين مثل "بايدو" بتوفير موسوعات خاصة على الإنترنت، لكنها لم تتمكن من مضاهاة الموسوعة المحجوبة فيما يتعلق بحجم المعلومات وتنوعها.