النجاح - تحتفي منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) لغاية غد الخميس باليوم العالمي للشعر الذي يوافق 21 مارس/آذار من كل عام وتشجع الدول الأعضاء على إحيائه، وذلك اعترافا بمكانة الشعر وأثره الكبير في تعزيز إنسانيتنا المشتركة.


ويشار الى أن الاحتفال اصبح تقليدا راسخا في أجندة المنظمة الدولية منذ أن تم إقرار اليوم العالمي للشعر خلال الدورة الثلاثين لليونسكو عام 1999 بهدف دعم التنوع اللغوي، ومنح اللغات المهددة بالاندثار فرصا أكثر لاستخدامها في التعبير، وتكريم الشعراء ولإحياء التقليد الشفهي للأمسيات الشعرية.


ومن جهتها، تشجع اليونسكو الدول الأعضاء على القيام بدور نشط في الاحتفال باليوم العالمي للشعر، سواء على المستويين المحلي والقطري، والمشاركة الإيجابية للجان الوطنية والمنظمات غير الحكومية والمؤسسات المعنية الخاصة منها والعامة، مثل المدارس والبلديات والمجمعات الشعرية والمتاحف والروابط الثقافية ودور النشر والسلطات المحلية وغيرها.


وبدورها، قالت المديرة العامة لليونسكو إيرينا بوكوفا: إن الشعر يعد معينا لا ينضب للحوار والتفاهم، وقد كان دائما سلاحا لمقارعة الظلم والذود عن الحرية.
 

يشار الى أن اليوم العالمي للشعر يهدف لدعم الشعر وتعزيز تدريسه وإحياء الحوار بين الشعر والفنون الأخرى مثل المسرح والرقص والموسيقى والرسم وغيرها، كما أن الهدف منه أيضا هو دعم دور النشر الصغيرة ورسم صورة جذابة للشعر في وسائل الإعلام بحيث لا ينظر إليه بعد ذلك كونه شكلا قديما من أشكال الفن.