النجاح - تنصح الفنانة التشكيلية الفلسطينية المقيمة في نيويورك سامية حلبي الفنانين الشبان العرب الطموحين باستقاء إلهامهم بأنفسهم سواء من الناس العاديين أو الوثائق التاريخية وتفادي "أكاذيب" الإعلام واستقت حلبي التي اشتهرت بلوحاتها التجريدية إلهامها من المصدرين لمشروعها السياسي بوضوح وهو سلسلة لوحات توثق مجزرة كفر قاسم الفلسطينية التي نفذتها الشرطة الإسرائيلية في عام 1956 وإلى جانب اللوحات أقامت حلبي معرضا منفصلا للوحات التجريدية متعددة الألوان يحمل اسم (فضاءات مضيئة) بجاليري أيام في إطار معرض آرت دبي الفني.

وقالت لرويترز "أنا بأنصح الرسامين الصغار في البلدان العربية وبلدان أخرى مثلنا اللي هي عندها مشاكل، محكومة من ناحية الإمبريالية وعندها مشاكل سياسية ومالية واقتصادية واجتماعية اللي هي بتيجي من وراها الصعوبات إنه ينتبهوا للتاريخ. ينتبهوا للتفاصيل. وما يمشوا مع الإعلام الموجود إنه إيش هي القصة لأنه فيه كذب كثير."