النجاح - أقدم لاعب كرة قدم تركي في مقاطعة بورصة على قتل ابنه الصغير البالغ من العمر 5 سنوات فقط، بحجة أنه لا يحبه .

ووفقا لتقارير محلية، فإن اللاعب جوهر توكتاش ذهب إلى مركز شرطة محلي للاعتراف بجريمته، بعد 11 يوما من قتله لطفله.

وفي تصريحه للشرطة، قال توكتاش إنه خنق ابنه بوسادة عندما كانا بمفردهما في الغرفة.

وأضاف "خنقت ابني الذي كان مستلقيا على ظهره بالوسادة لمدة 15 دقيقة من دون أن أرفعها".

وردا على سؤال حول دوافع جريمته، قال توكتاش إنه قتل ابنه لأنه "ببساطة لم يكن يحبه".

وتابع "لم أحب ابني أبدا.. لا أعرف لماذا لا أحبه. ليست لدي أية مشاكل عقلية".

وكان قد أدخل ابنه إلى مستشفى محلي يوم 23 أبريل بعد أن أصيب بسعال وحمى شديدة، حيث كان يشتبه في إصابته بفيروس كورونا المستجد.

في وقت لاحق من نفس اليوم، وجد الأطباء أن الصبي يعاني من صعوبة في التنفس، فقاموا بنقله إلى وحدة العناية المركزة، لكنه توفي بعد أقل من ساعتين.