النجاح - أقدم  بريطاني على خنق زوجته حتّى الموت، أمام طفلتهما ذات الـ 6 أشهر، بعدما أجبرها على الركوع وإعلان حبّها له.

واستمعت هيئة المحلّفين في محكمة "كراون هوف" بمقاطعة ساسكس البريطانية، إلى أقوال المتهم إيان باتون (36 عاماً)، الذي اتصل بالشرطة وأخبرهم أنّ زوجته كيلي هانكس (29 عاماً)، توفيت بعدما أجبرها على الرّكوع وإعلان حبّها له.

 وقام المتهم بتقييدها بشدّة ما أدّى لتوقفها عن التنفس واختناقها حتّى الموت، في منزلهما بمدينة بيكسهيل شرقي ساسكس.

 وأظهرت التحقيقات في القضية، أنّ الزوجين كانا في علاقة مضطربة متواصلة، أدّت في النهاية إلى وفاة هانكس.

وكانت الضحية أخبرت زملاءها في العمل بالرعاية، كيف كانا عنيفين معاً، حيث إنه في إحدى المرات أمسك برأسها وضربه بعنف في لوحة قيادة السيارة، وفي مرة أخرى سحبها من شعرها ليخرجها من السيارة.

ووفقاً لصحيفة "ذا صن" البريطانية، فإنّ باتون نفى ارتكابه جريمة القتل، أو نيته قتل زوجته، فيما لا تزال محاكمته مستمرة.