النجاح - كشف السلطات السورية عن أن العاصمة السورية دمشق  شهدت جريمة قتل مروعة أودت بحياة عائلة من خمسة أفراد دون أن تعرف حتى الآن دوافع الجريمة التي تزامنت مع بداية عيد الأضحى.

وذكرت صفحة الشرطة على الفيسبوك أن العائلة المغدورة مؤلفة من الأب والأم وأولادهم الثلاثة ضمن منزلهم في حي التضامن بدمشق، وأضافت أن "الجهات المختصة تتولى التحقيق لكشف ملابسات الحادثة".

بينما ذكرت صفحات أخبارية مهتمة بأخبار حي التضامن على الفيسبوك أن المغدور ينتمي لـ "الدفاع الوطني" أحد الفصائل التي تشكل ما يعرف بالقوات الرديفة للجيش السوري.