النجاح - أُلقي القبض على شاب يبلغ من العمر 17 عاما، بعد قيامه بقتل صديقه في ريف دمشق، بسبب خلاف على تعاطي المخدرات.

وذكرت صحيفة "الوطن" نقلا عن مصدر أمني لم تسمه، أن والدة القاتل وعمه أخفيا الجثة في منطقة الكباس في ريف دمشق، مضيفة أن أم الشاب أدخلت ابنها المشفى باسم مستعار كي لا يتم كشفه بعدما أصيب بيده.

وأشار المصدر إلى أنه بعد التحقيق مع القاتل أكد أن يده مجروحة رغم أنه تم تجبيرها، وبعد التدقيق في الموضوع تبيّن أن اليد المجروحة لا يمكن أن تجبر وهذا ما أكده الأطباء.

كما بينت التحقيقات، بأن هناك جريمة قتل وأن القاتل لف الجثة ببطانية وتم رميها في منطقة الكباس بالتعاون مع أمه وعمه.

ولفت المصدر إلى أن هناك الكثير من الشباب ما بين أعمار 17 إلى 18 سنة يتعاطون المخدرات ويرتكبون جرائم سرقة.

يشار إلى أن ظاهرة تعاطي المخدرات ازدادت في مناطق سيطرة ميليشيا أسد وخاصة بين طلاب الجامعات والمدارس، الذكور والإناث.