النجاح - كوب شاى»” كان كفيلا أن ينهى صداع الحياة الزوجية بين زوجين لم تهدأ الخلافات بينهما يوماً من الأيام، فقد اعتاد الزوج التعدى بالضرب على زوجته والاستيلاء على أموالها، لتقرر التخلص منه بوضع منوم له بكوب من الشاى وخنقه.

داخل شقة مستأجرة بمنطقة البساتين فى القاهرة، كان الزوجان يعيشان برفقة أولادهما الثلاثة، قبل أن تنتهى الحياة بجريمة قتل بشعة هزت أرجاء المنطقة.

السيدة المنتقبة تخرج فى الصباح الباكر ولا تعود إلا نهاية اليوم، بينما زوجها يقضى معظم الوقت داخل الشقة فلا يخرج إلا قليلاً، فلا نعرف كثيراً عن تفاصيل حياتهما، سوى أنهما على خلاف دائم بسبب عدم رغبة الزوج فى البحث عن العمل والاستيلاء على أموال زوجته، وفقاً لرواية «محمد.ش» شاهد العيان على الجريمة.

الزوجة كانت هى المسؤولة عن المنزل ومصاريفه، تعمل وتعود لمنزلها نهاية كل يوم تشترى مستلزماتها وتعد الأكل لأولادها، بينما يكتفى الزوج بالمشاهدة لكن الزوجة لم تضيق ذلك كثيراً، خاصة بعدما تدخل الوسطاء لحل الأزمة دون فائدة، فالزوج لا يعمل ولا يريد أن يكلف نفسه عناء البحث عن العمل.

الخلافات بين الزوجين كانت تشير لوقوع كارثة، فى ظل حركة الصراع بينهما، بحسب قول شاهد العيان، مضيفاً: فوجئنا بصراخ فى المنزل، وأكدت الزوجة أن زوجها مات بشكل طبيعى، لكن رجال المباحث كشفوا الجريمة وتبين أنها قتلته.

وبدورها، قالت الزوجة القاتلة فى اعترافاتها، زوجى كان دائم التعدى على بالضرب والحصول على مبالغ مالية منى حيث إنه لا يعمل، وبعدما أصبحت لا أضيق التعامل مع هذا الرجل الذى يستولى على أموالى ويضربنى، قررت التخلص منه.

وأضافت المتهمة، فى سبيل التخلص من زوجى اتفقت مع ابنى على قتله، حيث أعددت له كوب من الشاى ووضعت له أقراصا مهدئه به، وعقب احتسائه وخلوده للنوم خنقته بيدى، وشل ابنى حركته حتى تأكدنا من وفاته، ثم استدعيت مفتش الصحة لاستخراج تصريح الدفن، بعدما ادعيت بأن الوفاة طبيعية.

وتلقى قسم شرطة البساتين بلاغاً من إحدى السيدات لها معلومات جنائية، وشقيق زوجها بوفاة زوجها الذى يبلغ من العمر 58 سنة، واتهام شقيق زوجها لها بالتسبب فى وفاته لخلافات الزوجية.

ووجه اللواء محمد منصور مساعد وزير الداخلية مدير أمن القاهرة بتشكيل فريق بحث جنائى لكشف غموض الواقعة وظروفها وملابساتها، توصلت جهوده إلى وجود خلافات أسرية دائمة بين الزوجة وزوجها المتوفى، وأنها وراء ارتكاب الواقعة بالاشتراك مع ابنها.

وعقب تقنين الإجراءات تم ضبط المتهمة وابنها، وبمواجهتهما اعترفا بارتكاب الواقعة، فتم اتخاذ الإجراءات القانونية.