وكالات - النجاح - طورت شركة "جونسون آند جونسون" (The Johnson & Johnson) الأميركية لقاحًا من جرعة واحدة ضد كوفيد-19، وهو أول لقاح بهذه الميزة حتى الآن.

وقالت الشركة إن اللقاح يعتمد على فيروس غدي معدل (modified adenovirus) -وهو فيروس شائع يسبب أعراضا شبيهة بالزكام- تم تصميمه لنقل أجزاء من المادة الوراثية من بروتين "السنبلة" (spike) الموجود في فيروس "سارس-كوف-2" (SARS-CoV-2)، وهو الاسم العلمي لفيروس كورونا المستجد، وذلك وفقا لتقرير في نيوزويك (Newsweek).

وأوضحت أن اللقاح يمكن أن يظل مستقرا مدة عامين عند درجة -20 مئوية، و3 أشهر على الأقل عند 2-8 درجات مئوية، مثل ثلاجة المنزل.

وهذه نقطة إيجابية، لأن إمكانية تخزين لقاح "جونسون آند جونسون" في درجات حرارة الثلاجات العادية تسهل عملية توزيعه.

كما أعلنت شركة جونسون آند جونسون أنها ستوفر اللقاح على أساس "غير ربحي" طوال مدة الوباء، بتكلفة تبلغ حوالي 10 دولارات للجرعة.

وقالت الشركة إنَّه تبيَّن أنَّ اللقاح فعال بعد 28 يوما من التطعيم، وفعال بنسبة 85% في الوقاية من الحالات الحادة من كوفيد-19 في كل المناطق التي تمت دراستها.

وأشارت إلى أن لقاحها فعال بنسبة 72% في الولايات المتحدة في منع الإصابة بمرض كوفيد-19، لكن الفعالية تقل إلى 66% عالميا حسبما لوحظ في تجربة كبيرة أجريت عبر 3 قارات وضد سلالات متعددة.

وفي التجربة التي أجريت على 44 ألف متطوع كان مستوى الحماية من كوفيد-19 المعتدل والحاد 66% في أميركا اللاتينية، و57% فقط في جنوب أفريقيا، حيث تنتشر سلالة أشد إثارة للقلق من فيروس كورونا المستجد.

وهذه النتائج تقل عن مستوى الحماية العالي الذي سجله لقاحان مصرح باستخدامهما حاليا من "فايزر وبيونتك" (Pfizer-BioNTech)، وشركة "مودرنا" (Moderna)، وأثبتت التجارب الكبيرة أن نسبة نجاحهما في منع المرض المصحوب بالأعراض تصل إلى نحو 95% بعد جرعتين.

وكان الهدف الرئيس من الدراسة على لقاح "جونسون آند جونسون" يتعلق بمنع الإصابات المعتدلة والحادة، وثبت أن اللقاح فعال بنسبة 85% في وقف المرض الحاد ومنع دخول المستشفيات في مناطق مختلفة جغرافيا وضد أعداد من السلالات في غضون 28 يوما من التطعيم.

وقال بول ستوفيلز كبير المسؤولين العلميين في "جونسون آند جونسون" إن مستوى الوقاية "قد يحمي مئات الملايين من الناس من التبعات الحادة والقاتلة لكوفيد-19".

واشتملت الدراسات على حالات من السلالات سريعة الانتشار من كوفيد-19 التي ظهرت مؤخرا في أماكن مثل دولة جنوب أفريقيا والبرازيل، وتبين أن اللقاح أقل فعالية ضد تلك السلالات.

وسوف تطلب "جونسون آند جونسون" من المراكز الأميركية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها تصريحا للاستخدام الطارئ بحلول فبراير/شباط المقبل، وترمي إلى أن تكون التطعيمات جاهزة للشحن بعد ذلك بفترة قصيرة.

وتعهدت الشركة بتسليم 100 مليون جرعة للولايات المتحدة قبل نهاية يونيو/حزيران المقبل، ونحو 200 مليون جرعة للاتحاد الأوروبي قبل نهاية العام (تسلم أولى الشحنات في أبريل/نيسان المقبل)، وقرابة 200 مليون جرعة إلى دول نامية (يبدأ تسليم الجرعات بعد يونيو/حزيران المقبل).