نابلس - النجاح - كشفت دراسة أجراها خبراء، شملت 2500 مريض من 18 مستشفى أوروبيا، أن هناك ضعف حاسة الشم أو فقدانها بشكل كلي، لدى أغلب الحالات.

وكان متوسط ​​مدة ضعف حاسة الشم 21.6 يوما، لكن ربع المصابين أفادوا أن حاسة الشم لديهم لم تتعاف تماما حتى بعد مرور شهرين.

وقال المشرف على الدراسة جيروم ليتشين إلى أن "ضعف حاسة الشم أكثر شيوعا للإصابات الخفيفة من "كوفيد-19"، ويستعيد 95 في المئة من المرضى حاسة الشم في غضون ستة أشهر من الإصابة".

يذكر أن الطبيب الروسي، عبد الله خوجهايف، كشف في وقت سابق عن طريقة عودة حاسة الشم للمريض الذي شفي كاملا من فيروس كورونا المستجد، مشيرا أن "عودة وصول الهواء إلى النهايات العصبية الموجودة في الأنف هي مسألة وقت تختلف من شخص إلى آخر".

يشار إلى أن فيروس كورونا المستجد يؤدي إلى تورم في الغشاء المخاطي للأنف مما يسبب بخسارة المريض لحاسة الشم.