نابلس - النجاح - ستدرج المملكة المتحدة عقار "كولشيسين" المضاد للالتهابات، والذي يستخدم عادة لعلاج النقرس، في برنامج RECOVERY التجريبي الهادف إلى البحث عن علاج لعدوى فيروس كورونا بحسب باحثين.

وكشف برنامج RECOVERY (التقييم العشوائي لعلاج "كوفيد-19) على موقعه على الإنترنت، إنه سيجري اختبار الكولشيسين في تجربة عشوائية تشمل 2500 مريض في جميع أنحاء المملكة المتحدة، سيتلقون العقار بالإضافة إلى معيار الرعاية الحالي لمدة 10 أيام. .

وستُقارن البيانات الواردة من 2500 متطوع بنتائج العلاج لما لا يقل عن 2500 مريض آخر، والذين سيتلقون العلاج القياسي فقط.

ويتمثل الهدف الرئيسي من الدراسة في تقييم ما إذا كان العقار يمكن أن يقلل معدل الوفيات في حالات "كوفيد-19" الشديدة، في غضون 28 يوما منذ بدء العلاج. وستشمل المعايير الأخرى التي قُيّمت، تأثيرا على الإقامة في المستشفى والحاجة إلى تهوية الرئة.

ويشيع استخدام الكولشيسين كعلاج مضاد للالتهابات ضد النقرس. ونظرا لأن الالتهاب الحاد الناجم عن فرط نشاط الجهاز المناعي ما يزال يمثل جانبا رئيسيا في أخطر حالات "كوفيد-19"، والتي يمكن أن تؤدي إلى تلف الرئة والوفاة، يأمل الباحثون أن العقار يمكن أن يقلل من بعض أكثر الأعراض خطورة.

ولا يعد الكولشيسين العقار الوحيد الذي يُفحص ضمن برنامج المملكة المتحدة، حيث يشمل 176 موقعا للمستشفيات في جميع أنحاء البلاد، وأكثر من 18000 مريض جُنّدوا حتى الآن. وتشمل القائمة عقار tocilizumab المضاد للالتهابات، والبلازما من المتبرعين الذين تعافوا من "كوفيد-19" ولديهم أجسام مضادة للمرض، وعقار الأسبرين لتخفيف الآلام، والذي يخطط العلماء لاستخدامه ضد تجلط الدم لدى مرضى "كوفيد -19".

كما أن تجارب RECOVERY لمضاد حيوي يسمى "أزيثروميسين"، والذي تمت التوصية باستخدامه ضد "كوفيد-19" في بعض البلدان، بما في ذلك روسيا، على قدم وساق. وانتهى تسجيل المرضى يوم الجمعة ويقوم العلماء بجمع البيانات.

وجاءت الأخبار حول الكولشيسين حيث سجلت المملكة المتحدة 16022 حالة جديدة يوم الجمعة. والآن، يبلغ عدد الموتى في البلاد بسبب الفيروس 57551. وقالت حكومة المملكة المتحدة في وقت سابق يوم الجمعة، إنها طلبت من المنظمين الوطنيين تقييم لقاح مرشح طورته شركة AstraZeneca البريطانية السويدية، متوقعة أن أربعة ملايين جرعة يمكن أن تكون جاهزة للتلقيح في ديسمبر.