نابلس - النجاح - نبهت كوريا الجنوبية حوالي 1000 شخص حضروا مراسم تشييع رئيس شركة "سامسونغ" الراحل، لي كون هي، الأسبوع الماضي لإجراء اختبار فيروس كورونا بعد أن ثبتت إصابة شخص واحد في الحدث.

وأوضح المسؤول في الوكالة الكورية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، كواك جين، في إفادة إعلامية أنه لم يتم ربط أي حالات إصابة بشكل مباشر بمنزل الجنازة في مركز سامسونغ الطبي، بما في ذلك الصحفي، الذي ارتدى قناعا أثناء الحدث.
وقالت السلطات الصحية إن الصحافي المحلي الذي غطى المراسم، ظهرت عليه الأعراض بعد يومين وثبتت إصابته يوم الاثنين، مشيرة الى أنه تم ربط ما لا يقل عن ست حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا، بما في ذلك اثنان من زملائه واثنان من أفراد أسرة الصحفي.

وكان من بين المشاركين في المراسم العديد من كبار رجال الأعمال والسياسيين وكبار مساعدي الرئيس.

ووفقا للبيت الأزرق الرئاسي ومدينة جيجو، فإن بعض الزائرين الذين ثبتت إصابتهم بالفيروس بالفعل بعد المراسم هم نائب مستشار الأمن القومي كيم هيون تشونغ وحاكم المدينة، وون هي ريونغ.

 وأبلغت كوريا الجنوبية عن 125 حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد حتى منتصف ليل الأربعاء، ليصل العدد الإجمالي للإصابات إلى 27050، وعدد الوفيات 475.