نابلس - النجاح - كشفت منظمة الصحة العالمية، أن الحياة لن تعود إلى طبيعتها في ظل عدم اتخاذ دولا كثيرة التدابير السليمة لمواجهة وباء كوفيد-19.

وقال المدير العام للمنظمة، تيدروس أدهانوم غيبرييسوس: "أريد أن أكون صريحا معكم: لن تكون ثمة عودة إلى الوضع الطبيعي في المستقبل المنظور".

وأضاف أن "الفيروس يبقى العدو العلني الرقم واحد، لكن ما تقوم به غالبية الحكومات والأفراد لا يعكس هذا الأمر"، ملاحظا أن "عددا كبيرا من الدول تسلك الاتجاه الخاطئ".

وتابع أن "الرسائل المتناقضة للمسؤولين تقوض العنصر الأكثر حيوية في أي رد: الثقة" من دون أن يشير إلى أسماء محددة.

وكرر المدير العام دعوة الحكومات إلى التواصل بوضوح مع مواطنيها ووضع استراتيجية شاملة تهدف إلى الحد من تفشي العدوى وإنقاذ الأرواح، مع مطالبته السكان بالتزام التعليمات على غرار احترام التباعد الجسدي وغسل الأيدي ووضع كمامات وعزل أنفسهم إذا كانوا مصابين.

وقال: "إذا لم يتم التزام المبادئ البديهية، فإن هذا الوباء لن يسلك سوى اتجاه واحد. ستزداد الأمور سوءا".

ودعا إلى "تسريع وتيرة الجهود العلمية وإيجاد حلول مشتركة والتوصل إلى رد عالمي متجانس ومتضامن".