وكالات - النجاح - كشفت سلطات العاصمة الصينية بكين، اليوم الثلاثاء، أنها رفعت مستوى حالة الطوارئ في المدينة على خلفية التفشي الجديد لفيروس كورونا في المدينة.

وذكرت إدارة بكين أنها اتخذت قرارا لرفع مستوى الرد في إطار حالة الطوارئ الصحية من الثالث إلى الثاني، موضحة أن هذا الإجراء سيدخل حيز التنفيذ اعتبارا من حلول يوم الأربعاء. 

وبينت سلطات بكين أن القرار سيتم بموجبه إغلاق روضات الأطفال والمدارس الابتدائية والكليات في المدينة.

ولا ينص المستوى الثاني من حالة الطوارئ على إغلاق الشركات والمصانع، إلا أنه يوصي لها بالانتقال إلى العمل عن بعد قيد الإمكانية.

ويمنع هذا القرار المقيمين في الأحياء الواقعة في منطقة الخطر الأقصى للإصابة بالفيروس من الخروج من مجمعاتهم السكنية.  

حذرت بلدية بكين، الثلاثاء، من أن الوضع الوبائي في العاصمة الصينية بات "خطيرا جدا"، وذلك بعد تسجيل أكثر من 100 إصابة بفيروس كورونا منذ الأسبوع الماضي، إثر تفشي مفاجئ جديد للمرض.

وبعد نحو 50 يوما من عدم وجود إصابات جديدة بفيروس كورونا، سجلت بكين العشرات من الحالات على مدى الأيام القليلة الماضية، وكلها على صلة بسوق "سينفادي" الكبيرة لبيع منتجات غذائية بالجملة بمنطقة فينتاي الجنوبية.

وأعربت منظمة الصحة العالمية عن قلقها من هذا التطور، مؤكدة إجراء تحقيق لتحديد منشأ التفشي الجديد، بينما اعتبر بعض العلماء أن الفيروس المنتشر في بكين قد يكون أكثر عدوى من سلالة مدينة ووهان، التي انتشرت منها الجائحة في أواخر 2019.