وكالات - النجاح - أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أن الولايات المتحدة مركزة على دراسة 14 لقاحا محتملا ضد فيروس كورونا، مشيرا إلى أن بلاده ستسهم في توزيع أي مصل ناجح حال تطويره في أي دولة أخرى.

وذكر ترامب، في كلمة ألقاها اليوم الجمعة أمام البيت الأبيض، أن إدارته تتطلع إلى أن يتم تطوير اللقاح الناجح ضد فيروس كورونا المستجد حتى نهاية العام الحالي وربما أسرع.

وبين أن السلطات الأمريكية تركز اهتمامها حاليا على 14 لقاحا محتملا ضد الفيروس، مشيرا إلى أنها تعمل على تقليص هذه القائمة لحصر الأمصال الأكثر نجاعة.

ولفت الرئيس الأمريكي إلى أن حكومة البلاد تنوي الاستثمار في كل اللقاحات المرشحة الأساسية، مؤكدا مع ذلك أن الولايات المتحدة ستساعد في مجال توزيع أي لقاح فعال في حال تم تطويره في أي دولة أخرى.

وسبق أن أعلن ترامب مرات عدة أنه يتوقع أن تحصل الولايات المتحدة على لقاح ناجح ضد فيروس كورونا المستجد حتى نهاية 2020، فيما يستهدف البيت الأبيض لامتلاك 300 مليون جرعة خلال هذه الفترة مع التركيز على توزيعه بين السكان المسنين بالدرجة الأولى.

ونشرت منظمة الصحة العالمية قائمة تضم 83 لقاحا محتملا ضد فيروس كورونا يجري العمل عليها في دول عدة، مشيرة إلى أن 6 أمصال دخلت مرحلة الاختبارات السريرية.

ومع ذلك أكدت جهات معنية معتبرة، أن عملية تصميم لقاح ناجح وبدء إنتاجه للاستخدام الجماعي ستتطلب وقتا أكثر، مشيرة إلى أن ذلك سيتم على الأرجح في أوائل أو أواسط العام 2021.