نابلس - النجاح -  أعلنت شركة "تسلا" أنها بدأت تصنيع أجهزة تنفس صناعية لمواجهة كورونا باستخدام أجزاء من سياراتها، وذلك بسبب توفر قطع غيار السيارات، وتراجع مستويات التصنيع.

 

ويستخدم جهاز التنفس الاصطناعي الخاص بتسلا، نظام المعلومات والترفيه لكمبيوتر سيارتها "موديل 3"، الذي يتحكم بدوره في تدفق الهواء، حسبما ذكر موقع AIT NEWS.

ومن بين الأجزاء الأخرى، ويستخدم الفريق شاشة تعمل باللمس من "موديل 3" بوصفه وحدة للتحكم بالجهاز.

جدير بالذكر أن "تسلا" إلى جانب عدد من شركات صناعة السيارات الأميركية، كانت قد تعهدت بتقديم الدعم، إما بالتبرع بالإمدادات أو تقديم الموارد لصنع المزيد من أجهزة التنفس الصناعي، وذلك لمواجهة النقص بتلك الأجهزة مع تفشي وباء كورونا في الولايات المتحدة.