وكالات - النجاح -  كشفت السلطات الصحية في العاصمة الروسية عن وجود 17 طفلا في موسكو بين المرضى الجدد الذين أصيبوا بفيروس كورونا المستجد المسبب لمرض الالتهاب الرئوي.

وقال مقر عمليات السيطرة ومراقبة الوضع المتعلق بفيروس كورونا المستجد في موسكو، إنه تم تأكيد إصابة 17 طفلا بالفيروس التاجي في موسكو خلال الساعات الـ24 الماضية.

وأضاف المقر"إن جميع المرضى، وكذلك أولئك الذين على اتصال وثيق بهم يخضعون بالفعل للإشراف الطبي".

وكشفت روسيا اليوم الاثنين، عن تسجيل 302 إصابة جديدة بفيروس كورونا، لترتفع الحصيلة بذلك إلى 1836 حالة في 71 منطقة من البلاد.

وأعلن عمدة موسكو سيرجي سوبيانين أنه اعتبارا من 30 مارس، تم إدخال نظام العزل الصحي الذاتي لجميع السكان بغض النظر عن أعمارهم في العاصمة، كما وعد بتشديد تطبيق العزلة الذاتية.