نابلس - النجاح - أقرت وزارة الصحة الفرنسية استخدام علاج الكلوروكين في مكافحة فيروس كورونا بشكل مؤقت، في إشارة إلى أنه يمكن استخدامه لإنقاذ المرضى الذين يعانون من أمراض مزمنة.

يأتي هذا بعد تأكيد البروفسور الفرنسي، ديدييه راوول، خبير الفيروسات والأمراض المعدية بمعهد المستشفى الجامعي للأمراض المعدية بمدينة مرسيليا الفرنسية،  فعالية الدواء في التجارب التي أجريت على عدد من المصابين بفيروس كورونا.

وبالتالي فإن الفعالية الجديدة لهذا الدواء، تمنحه صفة إيجابية، بعد ان كان استعماله محصورا على المصابين بحمى الملاريا، المنتشرة في دول أفريقيا، جنوب الصحراء.

لكن فعالية العلاج الجديد تبقى محل جدل داخل الأوساط الصحية داخل فرنسا، وخارجها، خاصة في ظل عدم اعتماده من قبل منظمة الصحة العالمية، ووسط تحذيرات بعض الأطباء من "الآثار الجانبية للعلاج".

وفي الوقت الحالي يظل علاج الكلوروكين، السلاح الأبرز في وجه فيروس كورونا المستجد، حتى يتم إيجاد لقاح خاص بهذا الوباء الذي اجتاح العالم .