نابلس - النجاح - بعد خبر إعادة 90 ألف جرعة من لقاح فايزر إلى دولة الاحتلال بسبب انتهاء مدتها نهاية الشهر الجاري، مرورا بالتخوفات حول السلالات الجديدة، ما هي مستجدات الحالة الوبائية في فلسطين؟

وفي ذلك أكد ضيف برنامج بانوراما عبر شبكة النجاح الإعلامية، د. عبد السلام الخياط رئيس دائرة العلوم الطبية في جامعة النجاح الوطنية، أن ما يعيشه المواطنون من مخاوف حول اللقاحات والسلالات الجديدة، مبررا بسبب سوء الإعلام الصحي وما شكله من غبن في معلومات للمواطن حول كورونا واللقاحات، مؤكدا على أنَّ الإعلام الصحي الرسمي الموثوق به، هو وسيلة معززة لمكافحة الوباء.

أما حول فترة انتهاء صلاحية اللقاح، فجميع اللقاحات مدتها صلاحيتها قصيرة من 3 إلى 6 أشهر، وتأخذ فترة للوصول للمنطقة.

وأضاف الخياط أنَّه كان من الممكن استغلال الصفقة طالما لم تنته مدة الصلاحية حتى نهاية الشهر الحالي، ولكن قلة المعلومات الصحية عند المواطنين شكلت المخاوف، عدا عن وصول الخبر من جهة الاحتلال ما شكل تخوفا أكبر ومدروسًا من قبلهم.

وأشار الخياط حول الحالة الوبائية في فلسطين إلى أنها أفضل بكثير من قبل ومن جميع النواحي، وذلك من خلال النظر إلى المستشفيات وأعداد الإصابات، وأعاد ذلك بالدرجة الأولى لوجود مناعة القطيع.

وأوضح الخياط انه للمحافظة على مناعة القطيع وعدم تدهور الوضع في حال حدوث طفرات جديدة، على الجميع استغلال توفر اللقاحات والإقبال عليها والبعد عن التخوفات، فأخذ اللقاح في حال وجود طفرات جديدة يجعل انتشار الطفرة أبطى ومحدود.